Close

17 August, 2019

5 اختلافات ثقافية قد تبدو غريبة بالنسبة إلى وافد إفريقي جديد

مبتدئًة قادمة من أفريقيًا

بصفتي مبتدئًة قادمة من أفريقيًا، أول الصدمة الثقافية قد تواجهك هي عندما تهبط لأول مرة في السويد. يمكن أن تكون هذه النصائح بمثابة دليل لمساعدتك في الإجابة على بعض الأسئلة الثقافية و توسيع نطاق التجارب غير المتوقعة التي قد تواجهها.

  • مناداتك بالاسم من قبل المحاضرين الخاصين بك. قد يبدو غريباً أو مضحكاً عندما ترى أنه يمكنك مخاطبة أستاذك باسمه الأول.قد يقول مبتدئ افريقي : “لكن هذا عبارة عن قلة الاحترام”، لكن هذه هي الثقافة هنا. قد يستغرق الأمر بعض الوقت للتكيف مع ذلك ولكنك على يقين من أنه بعد أسابيع قليلة من اكتشاف أنك الشخص الوحيد الذي غادر قائلاً “سيدي” أو “سيدتي” في صفك. 🤣
  • ساعات طويلة لكتابة الامتحانات (4-5 ساعات). نعم بالتأكيد! ربما هذا هو الجزء الأكثر إثارة للاهتمام بالنسبة للطالب الذي يأتي للدراسة هنا من بلد إفريقي حيث لديك مجموعة من 2-3 ساعات لكل اختبار. وفي معظم الأوقات يجب أن تكون حذراً بشأن إجاباتك بالنظر إلى ضيق الوقت، بينما يمكن حظر الطعام أو المشروبات تمامًا. حسنًا! هنا في السويد، يُسمح لك بأخذ بعض الوجبات الخفيفة أو المشروبات أو القهوة أو الشاي إلى قاعة الامتحانات. تستغرق الامتحانات عادة 4 ساعات أو أكثر. لذا اجلس واسترخي وفكر في الإجابات المناسبة. تذكر أنه يمكنك أيضًا أخذ العديد من فترات الاستراحة التي تحتاج إليها دون مرافقتك. امتحانات اللغة السويدية مريحة للغاية.
  • ترقيم السنوات يكون عبر الأسابيع. ماذا لو أخبروك بأن لديك موعد في الأسبوع 35 بدلاً من 29 أغسطس؟ الأفريقي نموذجي سيكون في حيرة في البداية. “عفوا ، هل قلت الأسبوع 35؟ لا أعرف حتى الأسبوع الذي نعيش فيه الآن “… 🤣 ، مضحك  لكنه حقيقي. لا تتفاجأ عندما تسمع ذلك. يمكنك بسهولة حفظ هذا الرابط على هاتفك المحمول وستعلم ما هو رقم الأسبوع الحالي، بالتالي لن يصيبك الإرتباك.
  • معرفة درجة حرارة بلدك. هذا قد يبدو غريبا بالنسبة لك في البداية. يحب السويديون التحدث عن الطقس، لذا لا تتفاجأ عندما تُسأل “ما هي درجة حرارة بلدك؟” لقد صدمت تمامًا عندما سُئلت هذا السؤال لأول مرة وقلت “إنه إما ساخن أو بارد” 🤣 !! نظرًا لأنني إفريقية غالبًا ما نأخذ قراءات الطقس كأمر مسلم به، فحافظ على ماء وجهك  وقم بتنزيل أي تطبيق للطقس على هاتفك وأضف بلدك بحيث عندما يُطلب منك ذلك ستعرف بنقرة واحدة فقط.
  • معرفة المسافة المناسبة لوصف الأماكن. آه، ربما هذا هو أغرب شيء. إلى أي مدى يمكنك استخدام المسافات لوصف المكان؟ 🤔 عندما تطلب من أحد السويديين وصف مكان ما، يقولون ” إنه على بعد 500 متر” ، ماذا؟! ماذا يعني ذلك حتى؟ لا يوجد علامة بارزة مثل البيت الأخضر أو ​​الباب الأسود التي يمكنني استخدامها لتحديد المكان؟ مضحك جدا !لكن صحيح. من المحتمل أن تجد هذا مربكًا في البداية ولكنك سوف تتكيف مع الوضع. إلى جانب ذلك، فإن خرائط Google جاهزة بالتأكيد في أي وقت لكي تقودك إلى وجهتك.

تم ترجمة هذا النص من اللغة الإنجليزية في هذا الرابط بإمضاء Wemimo Ibidunmoye

Liked this? There is a lot more interesting stuff

Hana
Hi! My name is Hana living in Sweden for two years. I'm specialist in English literature, currently studying World literatures and Literary Criticism. I have big interest in civilisations, Drama, and Korean language

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Shares