Close

6 March, 2019

الكاري في ستوكهولم

Curry /الكاري في ستوكهولم

لا تشعر بالحيرة، هذه المشاركة لا تسرد وصفات الكاري ولا تساعدك في العثور على أفضل أماكن الكاري في ستوكهولم. كما أنها لا تفسر الميل إلى حب الكاري أو كرهه. هذا المقال كله يدور حول كيفية التعامل مع الرغبة الشديدة في الجوع، والعثور على الطعام الرائع في المدينة واستخدام مختلف التطبيقات وبرامج الفيديو التعليمية لتجربة الطبخ.

منذ وقت ليس ببعيد انتقلت من الهند إلى ستوكهولم واضطررت إلى التعامل مع واحدة من أكبر الأسئلة – ماذا نأكل؟ كان هذا وضعا مضحكا. أنا لست نباتية، أنا أكل جميع أنواع اللحوم ، ولحسن الحظ ليس لدي حتى أي حساسية ولست تواقة لتناول الوجبات الهندية. ومع ذلك، يعترضني هذا السؤال مرتين كل يوم.

في موطني، بنغالور، لم أكن أرغب في التخطيط لتناول وجبة أو البقالة أو البحث عن المطاعم الجيدة. أنا فقط أعرف إلى أين أذهب، ماذا أطلب، أين أبحث عن التقييمات وإلى أي الرفوف أنظر في متجر البقالة أو أين أبحث عن التخفيضات حيث تم فرز الأشياء. والآن، كل شيء يجب أن يبدأ من الصفر مرة أخرى.

في الأشهر القليلة الأولى

في الأسابيع القليلة الأولى اعتدت أنا وزوجي قضاء ساعات في متجر البقالة نبحث في جوجل للترجمة. قمنا بترجمة أسماء الخضروات إلى ما لا نهاية ومطابقتها مع السعر المناسب، وترجمت المكونات في المواد الغذائية، مررت بنفس الرف أو الثلاجة عدة مرات حتى نجد في النهاية ما كنا نبحث عنه، ثم وقفت في مكتب الخدمة الذاتية. في محاولة لفك تشفير الأشياء وإحراج أنفسنا وأخيراً قمنا بطلب المساعدة. بعد هذه المحنة، كان غذائنا الأساسي هو البيض والسندويتشات والفواكه في الأسابيع القليلة الأولى.

كنا دائماً نبحث عن المطاعم الجيدة، والعثور على صفقات بأسعار معقولة، وطلب الأصدقاء للحصول على اقتراحات وقراءة نقدية لكل شيء. كان من المثير للاهتمام معرفة كيف كانت بعض الأماكن مفتوحة فقط لتناول طعام الغداء بينما بعضها لتناول العشاء. كيف كان عليك الوصول إلى مكان في الساعة ١١:٣٠ لتفادي طوابير الغداء الطويلة والاستيلاء على طاولة. لماذا كان العشاء أكثر تكلفًا دائمًا؟

وكيف كان شرب القهوة في نهاية وجبتك تقليدًا. كان أحد الاكتشافات المفضلة لدي تناول الغداء في المتاحف. كنت قد التحقت بمدرسة SFI وتقريبا كل يوم جمعة أخذونا إلى متحف جديد في المدينة. كان في مقاهي هذه المتاحف، حيث تذوقت طعم سمك السلمون المدهش لأول مرة ، وأكلت كميات ضخمة من السلطات المتنوعة، knäckebröd مقرمشة وغالبا ما جلست في قراءة كتاب مع القهوة التي لا تنتهي التي كانت دائما في المنزل.

الطعام المطبوخ في المنزل

ثم جاءت الرغبة الشديدة لتناول الطعام الهندي. يعتقد الكثيرون أن الطعام الهندي هو كل شيء عن دجاج تيكا ماسالا (Chicken Tikka Masala) وخبز نان رقيق(naan bread). لكن قلة قليلة تعرف أن دجاج تيكا ماسالا أصله من مدينة برمنجهام في بريطانيا. والهنديون لا يأكلون خبز نان في المنزل يوميا.

أيضا، يحتاج المرء أن يفهم أن الهند متنوعة جدا بحيث تتغير أذواق الطعام ، وأسلوب الطبخ واللغة كل ١٠٠كيلومتر أثناء سفرك عبر البلاد.

كنت أعرف دائما أن إيجاد أكلات جيدة من جنوب الهند(Idli Sambhar, Dosa, Donne Biryani, Karimeen Polichathu أو Nadan Beef Curry)سيكون من المستحيل في ستوكهولم. لكني قمت بحشد بعض الشجاعة لتجربة بعض الأماكن. معدل النجاح لم يكن كبيرا!

لم يستغرق الأمر وقتاً طويلاً حتى تدركوا أن الطعام في المطاعم الهندية كان “غربي” للغاية(بمعنى على ريقة الغرب وليست الوصفة الأصلية). كانت قائمة الطعام روتينية في الغالب وبالكاد تتغير من مكان إلى آخر.

لذلك كانت الخطوات المنطقية  لإشباع رغباتي هي العثور على مكونات في متجر هندي لبدء تجارب الطبخ الخاصة بي والعثور على بعض الأصدقاء الهنديين الذين يطهون بشكل متكرر ويحصلون على دعوة لتناول العشاء / الحفلات. كلاهما لم يكن سهلا كما يبدو.

كل وصفة بطريقة ما كان لديها شيء يصعب العثور عليه. اضطررت لقضاء بعض الوقت في التعرف على البدائل. وفي بعض الأحيان، على الرغم من قيامي بكل شيء من خلال كتاب الطبخ  إلا أن الطعم مختلف عن الطعام الذي كانت تعده أمي.

وفيما يتعلق بالدعوات على العشاء، كنت محظوظًا وتناولت بعضًا من أفضل الوجبات المطهية منزليًا على الإطلاق. ولكن كما يحدث عندما تكون في مدينة جديدة، فإن بناء صداقات يستغرق وقتًا طويلاً.

في هذه الأثناء ، عثرتُ أيضًا على Gastronaut، وهو أحد التطبيقات التي تمكن الطهاة في المنزل من إحضار طعامهم إلى طبقك.

لقد وجدت بعض الأطباق الإيطالية واليابانية والمتوسطية الممتازة والتي لم أجربها من قبل.

الآن، كثير من الناس يسألونني أين أذهب للحصول على أفضل الطعام الهندي. حسنا، بالتأكيد ليس في مطعم. تحتاج إلى إقامة صداقة مع هندي والحصول على دعوة لتناول العشاء لتذوق أفضل الطعام الهندي في المدينة.

تم ترجمة هذا النص من اللغة الإنجليزية في هذا الرابط بإمضاء Akanksha Srivastava

Liked this? There is a lot more interesting stuff

Hana
Hi! My name is Hana living in Sweden for two years. I'm specialist in English literature, currently studying World literatures and Literary Criticism. I have big interest in civilisations, Drama, and Korean language

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Shares